الآدب والشعر
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءدخول

شاطر | 
 

 في سديم ٍ من خزامى الروح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جلال الأحمدي
ظل من لا ظل لــه


ذكر عدد الرسائل : 8
العمر : 117
البلد : حتى أؤمن
المستوى التعليمي : جامعي
نفاعل الأعضاء :
50 / 10050 / 100

تاريخ التسجيل : 23/04/2008

مُساهمةموضوع: في سديم ٍ من خزامى الروح   الإثنين يونيو 16, 2008 10:34 pm



في سديم ٍ من خزامى الروح

ليست وحدها الريح من تبعث الروح في الأشياء
هناك دائما قلوبا تنبض ودا
إلى الإنسانة الأديبة / حبيبة زوكي


قبل البحر
لم يكن لنبيذ أن يغسل أوجاع السماء
سبحانك من زيتونة
لا يجف نورها
ولا يُـوصد ظلها
لك الريح
غدوها عطرا
ورواحها شعرا
فأخبريني
كيف أعددت للأحلام في عينيك متكئا ؟!
النوارس الذابلة
كيف ربت على صوتك أنسا حين ربيع ؟!
لك الله ما أينعت عناقيد تين الشعر
ما اختلج وطن برمله
وما اتقدت أغنيات الريف على ثغر شحرور
السماء مترعة بك
ترتقب سنابلك لتورق شمسها
فأي زورق ٍ ينجيكَ من غرق الإنتظار ؟!
هو الوقت شامة تتربع جبين البؤس
تدفعنا على حد الوجع
كأشباه تقف على رصيف الرغيف
أراك . . أراك
تمتزجين برواق سنبلة . .
حنين فراشة . .
عبق نيسان . .
فما ذنب جرادات الأفئدة ؟!
على الغيم أن يكون أشد غباءً
ليجتنب غواية زهرة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: في سديم ٍ من خزامى الروح   الثلاثاء يونيو 17, 2008 3:07 pm

الأخ الفاضل جلال


ينبوع عطاء
اكتنز الصفاء والنقاء..
وهوى سلسبيلا
يجري برقّة..
أفعم مواطن البياض..
دعني أرتشف من هذا الجمال
وأنهل منه حتى الثمالة..
كلمات أروع..
وأبجديات اختزلت المعنى
لتعبّق أرجاءنا
بخزامى نديّة..

تقبل مني تقدير
دوما في ألَق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
في سديم ٍ من خزامى الروح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نور الحياة & مملكة القلوب :: .. : المنتديات الأدبيــة : .. :: شعــراء المملكــة-
انتقل الى: