الآدب والشعر
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءدخول

شاطر | 
 

 (( شباب اليوم ونحنُ والهجرة ))

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: (( شباب اليوم ونحنُ والهجرة ))   الأحد مارس 30, 2008 4:08 pm

(( شباب اليوم ونحنُ والهجرة )) <hr style="COLOR: #d1d1e1" SIZE=1>


حالات كثيرة تنتاب عدة شباب من الجيل الصاعد حينَ يجد أنَ فسحات
الامل قد ضاقت بوجهه .. لا عمل ولا رفيقَ درب ..
لا احد يساهم برفع معنوياته أو تفهم ما يحدث لهُ حتى أقرب
المقربون لهُ..فيجدُ نفسه يائس ، مجروح.. متالم وكانهُ بداخل بئر
عميق لا يستطيع مغادرتهَ .
وتلازمهُ فكرة الهجرة للخارج وتلح عليه
ففي رأيهُ كل الطرق مغلقة بوجهه.
لم يطرق باب الا وقيلَ لهُ :"أينَ خبرتك..؟
من أينَ سيحصل على الخبرة إن لم
ُيعطى فرصة للعمل من أساسه.
ويتسائل شباب اليوم لم لا نثق بهم
ولا نعاملهم كجيل واعٍ مثقف بل نعاملهم
كانهم أطفال ولا نمنحهم الفرصة لاثبات
وجودهم في كافة الميادين." فرصة صغيرة"_
هي كل ما يطالبون بهِ لاثبات وجودهم على الساحة.
لمَ ونحن نطالبهم بعدم الهجرة ندفعهم للهجرة
باسلوبنا بالتعامل معهم .
لم تعد هناك حتى قطرات من الامل
تنتابهم ولم تعد السكينة تعتمر قلوبهم
بل سكنت نفوسهم كافة أنواع الاحباطات
وكست محياهم الاحزان المتراكمة
والمتزايدة يوما بعد يوم .
سنبقى دوما بحاجة لطاقات شبابية
وذكاء منا إن عرفنا كيفية توظيفها
بالمجالات الصحيحة والوقوف بجانبها
حتى لا نجد بلادنا أضحت خالية الا من الشيوخ والاطفال.
/
هذا سبب من أسباب هجرة شبابنا للخارج.

بقلمي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: (( شباب اليوم ونحنُ والهجرة ))   الثلاثاء أبريل 01, 2008 3:16 pm

بداية أشكرك على موضوعك الهام

وما من شك أن مشكلة هجرة الشباب إلى الخارج هي أهم مشكلات العصر..وهذا لا يعني أن
الهجرة لم تكن تعرفها بلداننا العربية والإسلامية ولكنها عرفت منذ القدم..لكنها كانت ذات
أهداف قيّمة حيث كان العرب يجوبون الأقطار للتجارة ولنشر الديانة الإسلامية..
بخلاف عصرنا المعاصر حيث بدأ الشباب برحلات للهجرة نحو أقطار أوربية للهرب من
أوضاعهم المعيشية المزرية كالبطالة والفقر والحروب التي أصبحت تعرفها المنطقة..باعتبار
أنهم يرون العالم الآخر أي العالم الأوربي بمثابة الفردوس المفقود،وحالما يصلون إليه تتغير
معالم ذاك الانبهار المرسوم في مخيلاتهم،فلا يجدون من ملاذ سوى القبول بالعيش بأدنى عمل
وأدنى مستوى على العودة لأقطارهم الأم..
لذا فالمشكل عويص،والهروب ليس هو الحل الأمثل،ووجب علينا مواجهة أوضاعنا والقبول
بالعمل بأوطاننا حتى ولو كان مدخوله أقل،وهناك مثل مغربي يقول: "قطرة بقطرة يحمـل الواد"
أي بقطرات متتالية من المياه يستطيع الواد أن ينهمر ..
ونتمنى لشبابنا الصلاح..

ولكم الرأي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: (( شباب اليوم ونحنُ والهجرة ))   الثلاثاء أبريل 15, 2008 12:08 pm

الهجرة وكما سبق وذكرت الاخت فارسة من مشكلات العصر الحالي ..

بل أصبحت هاجز كل شبابنا ..

الكل يرى فيها الحل لكل مشاكله المادية والمعنوية ..

ولا يعلم انه هناك سيواجه غابة اكثر توحشا ..

الموضوع شائك للغاية

وربما لي عودة مععه

دمت بود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
(( شباب اليوم ونحنُ والهجرة ))
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نور الحياة & مملكة القلوب :: .. : المنتديــات العامــة : .. :: القســم العــام-
انتقل الى: