الآدب والشعر
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءدخول

شاطر | 
 

 المراهقة ومشكلاتها وعلاجها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوهند
حزين فعال


ذكر عدد الرسائل : 215
العمر : 31
نفاعل الأعضاء :
50 / 10050 / 100

تاريخ التسجيل : 16/03/2008

مُساهمةموضوع: المراهقة ومشكلاتها وعلاجها   السبت مايو 03, 2008 9:46 pm


المراهقة ومشكلاتها وعلاجها

المقدمة :
" المراهقة " مرحلة من أخطر المراحل التي يمر بها الإنسان ضمن أطواره المختلفة التي تتسم بالتجدد المستمر ، والتَّرقِّي في معارج الصعود نحو الكمال الإنساني الرشيد ، لكن ما هو ( مفهوم المراهقة ) ؟
إنها الانتقال من الطفولة إلى الرشد ، وكيفياتُ هذا الانتقال تختلف من فرد لآخر ومن بيئة لأخرى ، لذلك كان ثمة ( أنواع للمراهقة ) . ولتعدد تلك الوسائل والأسباب التي تفضي إليها تتنوع (مشكلات المراهقة ) ومن ثم يتنوع ( علاجها ) .
مفهوم المراهقة :
المراهقة لغويَّاً :
ترجع لفظة المراهقة إلى الفعل العربي (راهق) الذي يعني الاقتراب من الشيئ، فراهق الغلام فهو مراهق: أي قارب الاحتلام، ورهقت الشيء رهقاً قربت منه. والمعنى هنا يشير إلى الاقتراب من النضج والرشد .
المراهقة في الاصطلاح :
اصطلاح المراهقة في علم النفس يعني : الاقتراب من النضج الجسمي والعقلي والنفسي والاجتماعي ، ولكنه ليس النضج نفسه، لأنه في مرحلة المراهقة يبدأ الفرد في النضج العقلي والجسمي والنفسي والاجتماعي ولكنه لا يصل إلى اكتمال النضج إلا بعد سنوات عديدة قد تصل إلى 9 سنوات .
مرحلة المراهقة :
المراهقة تشير إلى تلك الفترة التي تبدأ من البلوغ الجنسي حتى الوصول إلى النضج وهكذا يعرفها سانفورد :
فالمراهقة إذن تشير إلى فترة طويلة من الزمن ، وليس لمجرد حالة عارضة زائلة في حياة الإنسان فالمراهقة مرحلة انتقال من الطفولة إلى الرجولة ، وعلى كل حال يجب فهم هذه المرحلة على أنها مجموعة من التغيرات التي تحدث في نمو الفرد الجسمي والعقلي والنفسي والاجتماعي، ومجموعة مختلفة من مظاهر النمو التي لا تصل كلها إلى حالة النضج في وقت واحد وهكذا يعرفها " انجلسن " فهي مرحلة الانتقال التي يصبح فيها المراهق رجلاً ، وتصبح الفتاة المراهقة امرأة، ويحدث فيها كثير من التغيرات التي تطرأ على وظائف الغدد الجنسية والتغيرات العقلية والجسمية ويحدث هذا النمو في أوقات مختلفة في الوظائف المختلفة. ولذلك فإن حدودها لا يمكن إلا أن تكون حدوداً وضعية أو متعارفاً عليها تقليدياً بين علماء النفس ، وهذه الحدود هي : من 12 - 21 سنة بالنسبة للولد الذكر ، ومن 13 - 22 سنة بالنسبة للفتاة المراهقة .
وواضح من هذا أنها تمتد لتشمل أكثر من أحد عشر عاماً من عمر الفرد. ووصول الفرد إلى النضج الجنسي لا يعني بالضرورة أن يصل الفرد إلى النضج في الوظائف الأخرى ، كالنضج العقلي مثلاً ، فعلى الفرد أن يتعلم الكثير حتى يصبح راشداً ناضجاً، ولذلك تعرف المراهقة بأنها: الانتقال من الطفولة إلى الرشد .
الفرق بين مفهوم المراهقة ومفهوم البلوغ :
ينبغي علينا أن نميز بين المراهقة وبين البلوغ الجنس .
البلوغ: يعني بلوغ المراهق القدرة على الإنسال، أي اكتمال الوظائف الجنسية عنده، وذلك بنمو الغدد الجنسية عند الفتى والفتاة، وقدرتها على أداء وظيفتها.
أما المراهقة: فتشير إلى التدرج نحو النضج الجسمي والعقلي والنفسي والاجتماعي. وعلى ذلك فالبلوغ إن هو إلا جانب واحد من جوانب المراهقة، كما أنه من الناحية الزمنية يسبقها، فهو أول دلائل دخول الطفل مرحلة المراهقة.
والمراهقة ممتدة من سن 9 سنوات إلى 21 سنة، ويقسمون العلماء هذه الفترة إلى ثلاث مراحل المراهقة المبكرة، والمتوسطة، ثم مرحلة المراهقة المتأخرة، التي ينتقل بعدها مباشرة إلى مرحلة الرشد والكبر. فالنمو والتغيرات التي تطرأ عليه تحدث على مدى زمن طويل. ومن هنا كانت صعوبات تعريف مرحلة المراهقة، فهي التي تلي مرحلة الطفولة المتأخرة، والتي ينتقل الطفل خلالها من مرحلة الطفولة المتأخرة إلى مرحلة الرشد . ومراحل الانتقال في حياة الفرد دائماً مراحل حرجة في حياة الفرد والجماعة، كما أنها مرحلة تغير سريع ومتلاحق، ودائماً يصاب الإنسان بالتوتر والقلق في الفترات التي يتعرض فيها للتغيير.

مشكلات المراهقة وعلاجها :

من أبرز المشاكل التي تظهر في مرحلة المراهقة:

الانحرافات الجنسية: مثل الجنسية المثلية أي الميل الجنسي لأفراد من نفس الجنس، والجنوح، وعدم التوافق مع البيئة ، والسرقة، وهروب...
وتحدث هذه الانحرافات نتيجة لحرمان المراهق في المنزل والمدرسة من العطف والحنان والرعاية والإشراف، وعدم إشباع رغباته، ومن ضعف التوجيه الديني، وكذلك نتيجة لعدم تنظيم أوقات الفراغ. ولذلك يجب تشجيع النشاط الترويحي الموجه والقيام بالرحلات والاشتراك في مناشط الساحات الشعبية والأندية.. إلخ.
ومن الناحية التربوية ينبغي أن يلم المراهق بالحقائق الجنسية عن طريق دراستها دراسة علمية موضوعية.
ممارسة العادة السرية (الاستمناء): ويمكن التغلب عليها عن طريق توجيه اهتمام المراهق نحو النشاط الرياضي والكشفي والاجتماعي والثقافي والعلمي، وتعريفه بأضرار العادة السرية.
حالات من اليأس والحزن والألم: التي لا يعرف لها سبباً. فالمراهق طريد مجتمع الكبار والصغار، إذا تصرف كطفل سخر منه الكبار، وإذا تصرف كرجل انتقده الرجال أيضاً، وعلاج هذه الحالة
يكون بقبول المراهق في مجتمعات الكبار، وإتاحة الفرصة أمامه للاشتراك في نشاطهم، وبتحمل المسؤوليات التي تتناسب مع قدراته وخبراته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابوهند
حزين فعال


ذكر عدد الرسائل : 215
العمر : 31
نفاعل الأعضاء :
50 / 10050 / 100

تاريخ التسجيل : 16/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: المراهقة ومشكلاتها وعلاجها   السبت مايو 03, 2008 9:47 pm

طرق معالجة المراهقين






*توجد مشكلة أسرية أزلية تبدأ مع تحول الأبناء من سن الطفولة إلى سن المراهقة وقد احتار الأباء في علاج المشكلة رغم خبراتهم السابقة فيها وذلك لتغير الموقف عند الأب والأم من مراهق أثناء فترة مراهقته إلى راعٍ أثناء فترة مراهقة أبنائه.



ـ وتتركز مشكلة المراهق في النمو البدني المتسارع، والإفراز الهرموني الزائد والرغبة الجنسية القوية، والحاجات النفسية المعقدة , وفي هذا الوضع المتأجج تجد الأسرة نفسها في مشكلة كبيرة. من هنا وجب الاهتمام بالمراهق في مناهج التربية الأسرية في المدرسة والتعاون بين البيت والمدرسة والمسجد ووسائل الإعلام ووسائط الثقافة الأخرى, بحيث يتكامل الاهتمام بالجوانب البدنية والنفسية والاجتماعية والتعليمية والثقافية والروحية, وهذا يتطلب مناهج متكاملة ومترابطة يعدها اختصاصيون في علوم الأحياء والنفس والتربية الإسلامية والتربية الأسرية، والتربية الاجتماعية والبدنية .



الرسول صلى الله عليه وسلم والمراهق:



عالجت السنة النبوية المطهرة الجوانب النفسية والبدنية والتعليمية والاجتماعية والتربوية للمراهق في الحديث الذي أورده الإمام أحمد رضي الله عنه في مسنده.عن أبي أمامة: أن فتى شاباً أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله! ائذن لي في الزنا، فأقبل القوم عليه فزجروه وقالوا: ( مه، مه ) فدنا منه قريباً قال: فجلس ( أي: الشاب ).



ـ قال: أتحبه لأهلك؟ قال: لا والله جعلني الله فداءك.



قال: ولا الناس يحبونه لأمهاتهم.



ـ قال: أتحبه لأختك؟ قال: لا والله جعلني الله فداءك.



قال: ولا الناس يحبونه لأخواتهم.



ـ قال: أتحبه لعمتك؟ قال: لا والله جعلني الله فداءك.



قال: ولا الناس يحبونه لعماتهم.



ـ قال: أتحبه لخالتك؟ قال: لا والله جعلني الله فداءك.



قال: ولا الناس يحبونه لخالاتهم.



ـ قال: فوضع يده عليه وقال: ( اللهم اغفر ذنبه، وطهر قلبه، وحصن فرجه ). فلم يكن الفتى بعد ذلك يلتفت إلى شيء.أخرجه الإمام أحمد في مسنده.



من التربية الأسرية في الحديث:



1ـ الرفق واللين في المعاملة:



عندما أفصح الفتى بما يعانيه من حاجة إلى الزنا زجره القوم وقالوا: ( مه ـ مه ) ولكن الرحمة المهداة , رسول الله صلى الله عليه وسلم رفق بالفتى وعامله باللين وهدأ من روعه ودنا منه قريباً، فأنس الفتى وهدأ . من هنا وجب معاملة المراهقين بالرفق واللطف واللين وتقدير الموقف العصيب الذي يعاني منه المراهق.



2ـ فتح باب الحوار مع المراهق:



عندما أنس الفتى لرسول الله صلى الله عليه وسلم فتح معه باب الحوار والمناقشة , وهذا من أحدث أساليب التعليم والتعلُّم في التربية الحديثة، والحوار وإيجابية المتعلم يؤديان إلى سرعة التعلم وإشراكه في النتائج التعليمية والتقويم فيشعر أنه صاحب القرار وأن الحل ليس مفروضاً عليه، من هنا وجب علينا بناء مناهج دراسية تقوم على فتح باب الحوار مع المتعلم وأن يكون المعلم والمربي قادراً على إدارة الحوار , وهذا لن يتأتى إلا بالعلم بنفسية المراهق وخصائص نموه , وحاجته البدنية والاجتماعية والتربوية.



3ـ العِلم بنفسية المراهق وخصائص نموه:



حتى يتمكن المعلم أو المربي أو الوالد من معالجة المراهق يجب عليه أن يكون على دراية تامة بالجوانب النفسية وخصائص نمو المراهق حتى نستطيع الوصول إلى النتائج المرجوة.



4ـ بيان أبعاد المشكلة:



حتى يعلم الرسول صلى الله عليه وسلم المراهق خطورة الزنا بين معه جوانب المشكلة الاجتماعية والنفسية , وأن ما يريد الإقدام عليه من المخالفات الاجتماعية والخلقية التي لا يرضاها الناس لأنفسهم وهنا استشعر المراهق أبعاد المشكلة.



تحديد المشكلة:



علم رسول الله صلى الله عليه وسلم أن للمشكلة أسس خلقية وقلبية وبدنية , فوضع يده على صدر الشاب ثم دعا له بالمغفرة لطلبه الزنا، وتطهير القلب من نوازع الشيطان وإحصان فرجه، من هنا يجب أن نعلم مشاكل المراهقين ونحددها.



علاج المشكلة:



ـ عالج المصطفى صلى الله عليه وسلم المشكلة بعد تحديدها, فوضع يده على الفتى ليهدأ بدينا، وطلب من الله أن يحصن فرجه , ويطهر قلبه, وحتى نحصن فرج الشباب علينا تيسير سبل الزواج والحث عليه بضوابطه الشرعية، وتربية الشباب تربية إيمانية واتاحة مجالات للأنشطة الشبابية , وتنميته إجتماعياً واقتصادياً وسياسياً. ومن سبل تحقيق ذلك بناء المناهج الدراسية في مجال التربية الأسرية وتعاون الجميع من أجل تربية المراهقين التربية السوية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: المراهقة ومشكلاتها وعلاجها   الإثنين مايو 05, 2008 4:49 pm

مشكور أخي أبو هند على الموضوع الهام جدا لما لأهميته في حياة كلا الجنسين
فحقيقة المراهقة هي أصعب المراحل التي يمر منها كلا الجنسين،في الوقت الذي طغت
تغييرات عدّة على المجتمعات من تطورات تكنلوجية مما يؤثّر سلبا على حياة المراهق الذي
لم يعد يلجأ إلى الأسرة كملاذ للتنفّس عما يعانيه بقدر ما يجد راحته أمام جهاز الكمبيوتر مثلا كبديل أو كهروب من المشكلة التي قد تسوء أكثر..إذا لم يعرف كيفية استخدامه !!
كما أن الأهل لم يعودوا يكترثون لمشاكل الشباب والبنات على الخصوص في هاته المرحلة
بالذات ويستهينون بها،فتضطر كثير من الفتيات إلى الزيغ واتّباع طريق خاطئ قد يضيّع حتما
مستقبلها برمّتـه..
كما لا ننسى أن نذكر مرحلة المراهقة المتأخرة التي يتعرض لها أشخاص عديدون في مرحلة
الكهولة كهروب الرجال من مشاكل أسرية -أي بينهم وبين زوجاتهم- والبحث عن أخرى مثلا
كملاذ..!

كل الاحترام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: المراهقة ومشكلاتها وعلاجها   الثلاثاء مايو 06, 2008 11:52 am

فعلا المراهقة من أصعب المراحل يمكن الشخص يمر فيها


لما فيها من تكوين الشخصية التي يعيش عليها طول حياته ..

أبو هند

موضوع جدا قيم

ودمت بهذا العطاء

ودي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سامي
مشــرف عالم الرياضــة
avatar

ذكر عدد الرسائل : 413
العمر : 33
البلد : السعوديه
المستوى التعليمي : جاري الدراسه
نفاعل الأعضاء :
50 / 10050 / 100

تاريخ التسجيل : 24/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: المراهقة ومشكلاتها وعلاجها   الأربعاء مايو 07, 2008 8:30 pm

اه ياام المراهقه
من احلى ايام العمر
ايم الطيش
والوناسه
بس عاد اللحين
راحت بحلوها بمرها
بس هي صعبه جدا على المراهقين الجدد
<<<<<<<< فرحان انه تعداها
يسلمو ابو هند على الموضوع[b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
القمـــــر
الرقابــة
avatar

انثى عدد الرسائل : 1615
العمر : 33
البلد : مملكة الحياة
المستوى التعليمي : جامعي
نفاعل الأعضاء :
50 / 10050 / 100

تاريخ التسجيل : 23/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: المراهقة ومشكلاتها وعلاجها   الأربعاء مايو 07, 2008 10:41 pm

الف شكر لك على الطرح المهم

فهذه المرحله مهمه جداً وتحتاج الى وعي وثقافة

وبخاصة كيفية التعامل مع المراهقين

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المراهقة ومشكلاتها وعلاجها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نور الحياة & مملكة القلوب :: .. : المنتديــات العامــة : .. :: القســم العــام-
انتقل الى: